برنامج الاوتوكاد

الفصل الثالث من البحث

                          الفصل الثالث

                   منهجية البحث واجراءاته

 

أولاً: منهج البحث

ثانياً: مجتمع البحث

ثالثاً: عينة البحث

رابعاً: متغيرات البحث

خامساً: إجراءات البحث

سادساً: أدوات البحث

سابعاً: الاساليب الإحصائية

 

 

 

 

 

 

 

الفصل الثالث

منهجيه البحث وإجراءاته

 

يتضمن هذا الفصل وصفاً لمنهجية البحث، ومجتمعه، وعينته، وطريقة اختيارها، والأدوات المستخدمة في البحث، والإجراءات التي اجريت لتحقيق اهداف البحث، فضلا عن الوسائل الإحصائية التي استخدمت في معالجة البيانات وتحليلها وادوات البحث المتمثلة ب الاختبار القبلي والاختبار البعدي.

أولاّ: منهج البحث:

اعتمدت الباحثة على المنهجية الآتية:

  1. المنهج شبه التجريبي:

اتبعت الباحثة المنهج شبه التجريبي، وذلك لدراسة فاعلية برمجية تعليمية لإكساب مهارة استخدام برنامج الأوتوكاد لطلبة قسم الهندسة المعمارية – كلية الهندسة جامعة إب

 اذ يستخدم المنهج شبه التجريبي عندما يكون الهدف وصف العلاقات السببية اعتماداً على إجراءات تتسم بالضبط الذي يقترب من الضبط التجريبي، دون أن يكون نفسه، لأن الإجراءات عادة ما تتم في الواقع الراهن لحدوث الظاهرة أو المشكلة التي تقوم بدراستها أو البحث فيها، ونفس المناخ أو البيئة التي تحدث فيها (عبد الحميد، 2011: 434)، لذلك فسوف يتم استخدم المنهج شبه التجريبي ذي المجموعة الواحدة (قبلي، بعدي) باعتباره المنهج الأمثل في مثل هذه البحوث.

ثانياً: مجتمع البحث:

 يتكون مجتمع البحث الحالي من طلبه ماجستير قسم تكنولوجيا التعليم والمعلومات الجامعي (2021/2020) والبالغ عددهم ( 10) طالب وطالبة.

      ثالثاً: عينة البحث:

اختارت الباحثة عينة من طلبه ماجستير قسم تكنولوجيا التعليم والمعلومات الجامعي (2021/2020) والبالغ عددهم ( 10) طالب وطالبة.– جامعة أب , اختيروا بطريقة عشوائية وقد تم اختيار المجموعة بطريقة عشوائية من الطلبة  بطريقة القرعة عن طريق ترقيم اسماء الطلاب واختيار منهم 10 طالب وطالبة بالقرعة بطريقة عشوائية.

 رابعاً: متغيرات البحث :

المتغير المستقل :البرمجية التعليمية

المتغير التابع : مهارات استخدام برنامج الاوتوكاد

 خامساً: إجراءات البحث:

  1. إعداد وبناء البرنامج المحوسب (البرمجية):

 تصميم البرمجية التعليمية :

    تم اقتراح نموذج لتصميم وإنتاج البرنامج التعليمي بما يتناسب مع خصائص المتعلمين وحاجاتهم المعرفية ويضمن النموذج الافضل المراحل والخطوات اللازمة لعمليتي التصميم والإنتاج، ولقد اتبعت الباحثة نموذج مقترح لإعداد البرمجية التعليمية وفقاً للخطوات التالية:

  1.  مرحلة التحليل:

تعبر مرحلة التحليل أو مرحلة في إعداد البرنامج التعليمي وتتضمن هذه المرحلة المراحل الجزئية التالية:

  • تحديد الحاجات البرمجية:

   هذا البرنامج يستهدف طلبة كلية الهندسة والعمارة والفائدة المرجوة من هذا البرنامج هو مساعدتهم في اكتساب مهاره استخدام برنامج الأوتوكاد وسيتواجد الذين يتعلمون المهارات الجديدة في القاعة الدراسية او قاعات الكلية ويمكن أيضاً مشاهدته في البيت من خلال البرمجية التي تم إعدادها مسبقاً.

  • تحديد خصائص المتعلمين:

تعد هذه المرحلة من أهم خطوات إعداد البرمجية خاصة وإن هذه البرمجية تستهدف طلاب جامعيين من قسم الهندسة المعمارية الذي له علاقة باستخدام برنامج الأوتوكاد وأهم هذه الخصائص التي تبين هذه الفئة ما يلي:

  •  تتراوح أعمارهم بين ( 21- 23 ) سنة .
  • اغلبهم عمرهم مناسب لتعلم المهارات.
  • يجيدون استخدام الكمبيوتر ويعرفون برامج التصميم الهندسية .
  • تحديد بيئة التعليم والمتطلبات المادية والبرمجية:

بيئة التعلم هي القاعة الدراسية التي يتواجد فيها (المتعلمين) والمعلم ويتم التأكد من توفر وتهيئة جميع العوامل التي قد تؤثر بالبرمجية والتي ليست بحد ذاتها جزأ من عملية التدريب ولا بد من ضبطها قبل عملية التنفيذ من أجل تنفيذ مناخ مناسب لتطبيق البرنامج، ومن حيث مواصفات الأجهزة المادية والبرمجيات اللازمة للإنتاج والاستخدام وفيا يلي أمثلة للأجهزة والبرامج اللازمة لإنتاج البرمجية:

  • المتطلبات المادية:
  • جهاز كمبيوتر.
  • CD عن البرمجية التعليمية.

المتطلبات البرمجية المستخدمة

  • برنامج Auto Play Media Studio 8 لتوليف وتجميع عناصر الوسائط التعليمية.
  • برنامج Adobe Photoshop cc2016 لمعالجة الصور.
  • برنامج Quiz Curator لإنتاج الاختبارات.
  • برنامج (الاوتوكاد : 12)
  • برنامج إعداد النصوص (Microsoft office word 2010)
  1. مرحلة التصميم:

 في هذه المرحلة جزأت مهارات برمجية تعليمية لإكساب مهارات استخدام برنامج الأوتوكاد  لدى طلبة كلية الهندسة والعمارة جامعة إب بمهارات صغيرة ورتبت بشكل منطقي بعد تجميع المحتوى التعليمي وصياغته بشكل منهج مناسب للفئة المستهدفة حيث تم استخدام برنامج ( (Auto Playواشتملت الدروس على:

  • محتوى الدرس.
  • فيديو تعليمي.
  • إغلاق الدرس.
  • صياغة الأهداف:

قامت الباحثة بصياغة الأهداف السلوكية حيث يمكن صياغة الأهداف العامة للمحتوى وهي تمثل الأهداف النهائية التي يتم تحقيقها وقد راعت الباحثة عند صياغة الأهداف العامة للبرمجية أن تكون واقعية بمعنى أن تتناسب مع استعدادات وقدرات الطلاب كما هي موضحة بالجدول التالي.

الموضوعات

الدرس

الأهداف السلوكية

مهارات التعامل مع برنامج (OUTO CAD)

 

 

 

 

   

 

 

 

             الجدول رقم (1) يوضح الأهداف العامة للبرمجية

 

  • مرحلة تصميم السيناريو:

في ضوء الخطوات السابقة تم إعداد سيناريو البرمجية المقترحة حيث ترجمت الخطوط العريضة إلى إجراءات تفصيلية تتضمن تصور لمواصفات وتفاصيل شاشات البرنامج والجدول (6) يبين الإطار العام لسيناريو البرمجية.

رقم الشاشة

الموضوع

عناصر الوسائط المتعددة

وصف إطار العمل

صوت

فيديو

رسم متحرك

صور ثابتة

       

                   جدول رقم (2) يوضح عناصر الوسائط المتعدد

وبيان ذلك على النحو الآتي:

  • رقم الشاشة: يبين الرقم المتسلسل لتتابع الشاشات.
  • عنوان الشاشة: يبين عنوان الموضوع الذي تعرضه الشاشة.
  • الجانب المرئي: يبين الجانب البصري أياً كان نوعه، نصاً مكتوباً أو صوراً ثابتة أو لقطات فيديو.
  • الجانب المسموع: يبين الاصوات المصاحبة للعرض، سواء مؤثرات صوتية موسيقية، أو نص مسموع، أو تعليق صوتي على محتوى معين.
  • وصف الإطار، يبين وصف تتابع ظهور الشاشات والأحداث.

وعند إعداد السيناريو تم مراعاة ما يأتي:

  • التسلسل المنطقي لمحتوى الشاشات وترابطها.
  • تنويع الوسائط المتعددة.
  • الوصف التفصيلي لمحتوى كل شاشه.
  • الوصف الدقيق للإطارات.
  1. مرحلة التنفيذ:

وهي مرحلة يتم فيها إنتاج البرنامج التعليمي الذي تم تحليله وتصميمه ونقله من الورق إلى واقع التنفيذ حيث ستعتمد هذه المرحلة على مخرجات المرحلتين السابقتين.

  • اختيار نظام التأليف:

برنامج Auto Paly Media Studio في إنتاج البرمجية، ويوفر هذا البرنامج الميزات الآتية:

  • يوفر البرنامج أدوات مبنية فيه يمكن من خلالها التحكم في تشغيل الوسائط المتعددة، (النص، الصور، الصوت، الفيديو).
  • يمكن المستخدم من إضافة العديد من الأزرار والقوائم والرسومات المتحركة التي تتحكم في اتجاه سير المستخدم فيما يراه المستخدم أمامه على الشاشة.
  • سهولة استخدامه وإمكانية تحول المحتوى إلى قرص ذاتي الاقلاع لأن المستخدم لهذه البرمجية ليس لديه دراية كافية باستخدام الحاسوب لذلك يقوم الحاسوب بهذه الطريقة بالتشغيل التلقائي للقرص فور وضعه في قارئ الاقراص وهذا يسهل استخدامه على المستخدم.

 4) مرحلة التقويم:

ويتم تقويم البرنامج التالي إلى:

  1. التقويم التكويني:

تم أثناء عملية تصميم البرمجية ويهدف إلى تحسين البرمجية متجاوز المشكلات التي ستظهر قبل أن تخرج بشكلها النهائي والاستفادة من إرشادات وتوجيهات المحكمين والمشرف بالإضافة إلى المراجعة الذاتية ومراجعة حاجات وأهداف البرمجية وتقويم النسخة للبرمجية.

  1. التقويم الختامي:

السمة الاهم لهذا التقويم أنه يتم من قبل الآخرين فبعد أن تستكمل الباحثة البرمجية والتقويم التكويني عليها يأتي التقويم الختامي، وسيشارك المحكمين البالغ عددهم (4) في تقويم البرمجية التعليمية والتفاعلية من بداية التصميم حتى مرحلة التقويم النهائي حسب النقاط التالية:

  • تقويم مدى مناسبة البرمجية مع قدرات المتعلمين.
  • تقويم مدى تحقيق البرمجية للأهداف التربوية.
  • تقويم وإنتاج البرمجية.

وبهذا استطاعت الباحثة الاجابة على السؤال الثاني من البحث والذي ينص على  ما صورة برمجية تعليمية لإكساب مهارات استخدام برنامج الاوتوكاد لدى طلبة كلية الهندسة المعمارية - جامعة إب

؟

5) مرحلة  الإستخدام :

بعد الانتهاء من إعداد البرمجية التعليمية وتقويمها من خلال عرضها على مجموعة من المحكمين تم نسخها على  وتم توزيعها وتطبيقها على عينة البحث وفقا للخطوات التالية :

  • قامت الباحثة بشرح نظري بسيط لكيفية استخدام برنامج الاوتوكاد .
  • قامت الباحثة بعرض البرمجية عبر جهاز الحاسوب وذلك بإدخال القرص الذي يحتوي البرمجية وشرح وتوضيح كل محتوياتها .

 

سادساً  : اعداد أدوات البحث

  1. إعداد قائمة بالمهارات الواجب توافرها لدى الطلبة في كلية الهندسة والعمارة.
  2. عرض قائمة المهارات على مجموعة من المتخصصين في مجال تكنولوجيا التعليم وذلك للتعرف على مدى أهمية كل مهارة من مهارات القائمة ومدى ارتباطها بالبحث.
  3. إعداد برمجية تعليمية تشتمل على بعض المهارات اللازمة لتنمية مهارات  استخدام برنامج الأوتوكاد .
  4. تحديد الصورة المبدئية للبرنامج (السيناريو) وما يتضمنه من مهارات ومعارف واستراتيجيات.
  5. إجراء التعديلات المقترحة التي أوصى بها الخبراء والمحكمين على البرنامج وذلك للوصول للصورة النهائية للبرنامج.
  6. إعداد أداتا البحث (اختبار معرفي، وبطاقة ملاحظة) وعرضهم على مجموعة من المحكمين والخبراء لحساب الثوابت الإحصائية لهم.
  7. إجراء التعديلات المقترحة التي أوصى بها المحكمين.
  8. تحليل البيانات إحصائياً للتوصل إلى النتائج.
  9. عرض نتائج البحث وتفسيرها.
  10. تقديم التوصيات والبحوث المقترحة.

سابعاً: أدوات البحث:

تستخدم الباحثة في البحث الأدوات التالية:

- اختبار لقياس الجانب المعرفي لمهارات استخدام برنامج الأوتوكاد .

- برمجية تعليمية مصممة بواسط برنامج الاوتو بلاي.

  1. الاختبار المعرفي:

الاختبار المعرفي لمعرفة مستوى طلبة المستوى الثالث قسم الهندسة المعمارية في كلية الهندسة جامعة إب في استخدام برامج (الاوتوكاد) ومهاراتهم من خلال عمل اختبار نظري مشتق من واقع البرامج، وتم الرجوع الى نماذج سابقة وبالاستعانة بمختصين وذلك للتأكد من مدى تحقيق أهدافها المرجوة ويتضمن الاختبار المعرفي الاتي:-

  1. الهدف من الاختبار:

يهدف الاختبار إلى قياس مستوى طلبة كلية الهندسة والعمارة قسم الهندسة المعمارية المستوى الثالث في تطبيق واجادة استخدام برنامج  (الاوتوكاد) واقتصر القياس على ثلاث مستويات معرفية في ( المعرفة والفهم و التطبيق ).

  1.  محتوى الاختبار:

اعدت الباحثة اختبار ليقيس مستوى مهارة الطلبة في استخدام برنامج الاوتوكاد وقد تم صياغة الاختبار على نمطين اختيار من متعدد، ووضع علامة () وعلامة(x).

  1. صياغة فقرات الاختبار:

لقد تمت صياغة أسئلة الاختبار بحيث تكون مراعية لما يلي:

  • الدقة العلمية واللغوية وخصوصية الطلبة المستهدفين في البرمجية (طلبة كلية الهندسة والعمارة) حيث كانت الأسئلة مكتوبه وضمن خيارات.
  • محدده وواضحة وخالية من الغموض.
  • ممثله للمحتوى والهدف المرجو قياسه.

  وقد اهتمت  الباحثة عند صياغة بنود الاختبار أن تكون من نوع الاختيار من متعدد، والصح والخطأ ، وهذا النوع من أكثر أنواع الاختبار الموضوعي مرونة، من حيث الاستخدام وأكثرها ملائمة لقياس المهارات وتشخيص مختلف الأهداف المرجو تحقيقها.

 

  1. الصورة الاولية للاختبار:

في ضوء ما سبق تم إعداد الاختبار بصورته الأولية ملحق رقم (1) لقياس المستوى المعرفي لفاعلية استخدام برنامج الاوتوكاد (AutoCAD) , حيث اشتمل على (20) فقرة ثم حساب الصدق والثبات وبعد كتابة فقرات الاختبار تم عرضها على مجموعة من المحكمين ملحق رقم (5) وذلك استطلاع اراءهم حول :

  • تمثيل فقرات الاختبار للأهداف المراد قياسها .
  • صحة فقرات الاختبار لغويا وعلميا .
  • دقة صياغة البدائل لكل فقرة من فقرات الاختبار .
  1. وضع تعليمات الاختبار:

وضعت تعليمات الاختبار بحيث تراعي التالي:

  • بيانات خاصة بالطلبة.
  • بيانات خاصة بوصف الاختبار.
  • التأكد من قراءة الأسئلة بعناية ومن ثم الإجابة عليها باختيار الإجابة الصحيحة من بين البدائل.
  1. صدق الاختبار:

    بعد إعداد الاختبار في صورته الأولية  ملحق رقم (1) وقبل تجربته لا بد من التأكد من صلاحية الصورة الأولية لذا قامت  الباحثة بعرض الاختبار على مجموعة من المحكمين المتخصصين في تكنولوجيا التعليم للتحقق من مدى تمثيل الاختبار للأهداف المحددة له وذلك من خلال إبداء آراءهم في الجوانب التالية:

  • الصحة العلمية لمفردات الاختبار.
  • الاتساق بين الاختبار ومحتوى الموضوعات التي يتضمنها البرنامج.
  • صلاحية كل مفردة لقياس قدرات الطلاب على المستوى المعرفي الممثل لها.
  • سلامة ووضوح وسهولة تعليمات الاختبار.
  • تمثيل فقرات الاختبار للأهداف المراد قياسها.
  • صحة فقرات الاختبار لغوياً وعلمياً.
  • دقة صياغة البدائل لكل فقرة من فقرات الاختبار.

وقد أبدئ المحكمين بعض الملاحظات والآراء وقد تم التعديل عليها وبذلك اصبح الاختبار جاهز في صورته النهائية ملحق رقم (2) .

  1. تجريب الاختبار:  

بعد اعداد الاختبار بصورته الاولية  طبقت الباحثة الاختبار على عينة قوامها (30) طالب وطالبة من طلاب قسم الهندسة المعمارية كلية الهندسة- جامعة أب.

  1. ثبات الاختبار:

يقصد بثبات الاختبار أن يعطي الاختبار النتائج نفسها تقريباً إذا أعيد تطبيقه على الطلبة نفسهم مرة، ثانية بعد فترة زمنية وتحت نفس الظروف والإمكانيات ( فرج، 2000: 284) , تم إيجاد الثبات عن طريق برنامج spss  وألفا كرونباخ وكانت النسبة

 (89%) ويتضح للباحثة أن الاختبار يتمتع بدرجة عالية من الثبات تعبر عن صلاحيته للتطبيق على عينة الدراسة.

  1. تحديد زمن الاختبار:

 تم حساب زمن تأدية الطالب للاختبار عن طريق المتوسط الحسابي لزمن تقديم العينة وتقريبا سيكون متوسط زمن المدة التي يستغرقها أفراد العينة يساوي (40 دقيقة) وذلك بتطبيق المعادلة التالية:

زمن إجابات الاختبار = الإخيرة الطلبة إجابة زمن+الطلبة  إجابة زمن 2 

  1. تصحيح أسئلة الاختبار:

بعد أن يقوم الطالب بالإجابة على أسئلة الاختبار، سيتم تصحيح الاختبار حيث ستحدد درجة ونصف لكل فقره بذلك تكون الدرجة التي تحصل عليها العينة محصورة بين (100) درجة.

  1. الصورة النهائية للاختبار:

في ضوء ما سبق تم إعداد الاختبار لقياس المهارة العلمية لفاعلية استخدام البرمجية التعليمية، بصورته النهائية حيث اشتمل على (20) فقرة وفقاً لآراء  المحكمين كانت هي التعديلات.

 

الفقرات التي تم حذفها

الفقرات المعدلة

الفقرة قبل التعديل

الفقرة بعد التعديل

 

لا يوجد

لا يوجد

 

 

               جدول رقم (3) يوضح نتائج تحكيم الاختبار المعرفي

وبذلك اصبح الاختبار جاهز بالصورة النهائية وملحق (2) يوضح ذلك:

2- إعداد بطاقة ملاحظة المهارات:

قبل البدء في اعداد بطاقة الملاحظة تم إعداد قائمه بالمهارات المطلوبة وبناءً على الدراسات السابقة واراء الخبراء وتكونت قائمة المهارات من التالي :

المجالات

المهارات

عدد المهارات

الاول

التعريف بالبرنامج

15

الثاني

اعداد المخططات الهندسية

14

الثالث

اوامر مهمة في برنامج الاوتوكاد

30

 

 

 

 

 

 

 

وقامت الباحثة بإعداد بطاقة الملاحظة بالخطوات التالية:

  • تحديد الهدف من بطاقة الملاحظة.
  • إعداد فقرات بطاقة الملاحظة.
  • قياس ثبات بطاقة الملاحظة.
  1. الهدف من بطاقة الملاحظة:

تهدف بطاقة الملاحظة لقياس مهارات طلبة كلية الهندسة والعمارة في التعامل مع برنامج (الاوتوكاد) .

  1. إعداد بطاقة الملاحظة بصورته الأولية:

 بعد اطلاعنا على الدراسات السابقة وبناءً على قائمة المهارات التي تم إعدادها ملحق

 ( 3 ) المطلوب تنميتها لدى طلبة كلية الهندسة والعمارة تم بناء بطاقة الملاحظة على مهارة استخدام (الاوتوكاد).

  1. صدق بطاقة الملاحظة:

تم عرض بطاقة الملاحظة في صورتها الأولية على مجموعة من المحكمين وأساتذة جامعين لا يقل عددهم عن ( 4 ) لإبداء آرائهم وملاحظتهم حول مناسبة فقرات بطاقة الملاحظة وكذلك وضوح صياغتها اللغوية وتحد نسبة اتفاق بلغت ( 85% )، حيث تم اعتماد الفقرات التي توافق عليها المحكمين، وتعديل بعض الفقرات وحذف فقرات  وإضافة أخرى وجمع الأداة منهم وتحليلها لصياغة البطاقة في صورتها النهائية.

  1. ثبات بطاقة الملاحظة:

وقامت الباحث بحساب الثبات عن طريق برنامج SPSS باستخدام معامل ألفا كرونباخ وأتضح أن قيمة معامل ألفا يساوي (92%) وهي قيمة تدل على أن بطاقة الملاحظة تتمع بدرجة ثبات عالية .

الصورة النهائية لبطاقة الملاحظة:

 يتم عرض بطاقة الملاحظة بصورتها النهائية على لجنة التحكيم ثم الانتهاء من اعداد البطاقة بصورتها النهائية .

وبذلك تمكنت الباحثة من الاجابة على السؤال الاول للبحث ما المهارات اللازمة اكتسابها لطلبة كلية الهندسة المعمارية لاستخدام برنامج الاوتوكاد (AutoCAD) ؟

                    جدول (5) نتائج تحكيم بطاقة الملاحظة    

الفقرات التي تم حذفها

الفقرات المعدلة

الفقرة قبل التعديل

الفقرة بعد التعديل

لا يوجد

 

 

 

 

 

 

 

وبذلك أصبحت الأداة جاهزة بصورتها النهائية وملحق(5).

الأساليب الإحصائية:

  تم استخدام الأساليب الاحصائية التي تتناسب مع طبيعة الفرضيات، واهمها المتوسط الحسابي واختبار معامل الفا كرونباخ  للتحقق من ثبات اداتي البحث، وكذلك اختبار كروسكال لمعرفة الفروق في الاختبار البعدي والقبلي للمجموعة الواحدة.